منصة الرابط الإلكتروني

صُممت منصة الرابط الإلكتروني لتكون منصة موحدة لجميع نقاط الربط لتساعد الجهات المحلية في حكومة عجمان والجهات الاتحادية وكذلك القطاع الخاص على تقديم الخدمات بطريقة متكاملة ومترابطة. وتتيح المنصة تبادل البيانات بين أنظمة الجهات المشاركة بانسيابية وسهولة مما يساعد المتعامل في الحصول على الخدمة المطلوبة من مكان واحد دون الاضطرار للتنقل من جهة إلى أخرى.

شارك هذا المحتوى

صُممت منصة الرابط الإلكتروني لتكون منصة موحدة لجميع نقاط الربط لتساعد الجهات المحلية في حكومة عجمان والجهات الاتحادية وكذلك القطاع الخاص على تقديم الخدمات بطريقة متكاملة ومترابطة. وتتيح المنصة تبادل البيانات بين أنظمة الجهات المشاركة بانسيابية وسهولة مما يساعد المتعامل في الحصول على الخدمة المطلوبة من مكان واحد دون الاضطرار للتنقل من جهة إلى أخرى.

تعد منصة الرابط الإلكتروني واحدةً من الأدوات التي تطرحها حكومة عجمان الرقمية لتسهيل حياة المواطنين من خلال جمع كافة الخدمات التي يحتاجها المتعاملون في بوابة رقمية واحدة. وأثمرت هذه المنصة عن تعزيز تجربة الحصول على الخدمات التي أصبحت تتم بطريقة سهلة وسلسة دون جهد مما يسهم في تحسين جودة حياة أفراد المجتمع في الدولة.

تهدف منصة الرابط الإلكتروني إلى تقليل عدد الأيام التي يستغرقها الحصول على الخدمة وتسهيل آلية تقديمها. ولاعتمادها على التقنيات الرقمية، لن يحتاج المتعاملون لزيارة الجهات الحكومية، أو قد ينخفض عدد زياراتهم لها. ويترتب على ذلك أيضًا الحد من استخدام الأوراق والمرفقات. ونظرًا لطبيعة هذه المنصة الموحدة والمتكاملة، فمن المؤكد أنها ستدعم عملية ابتكار خدمات جديدة متاحة عبرها.

تتلخص التحديات التي تواجه منصة الرابط الإلكتروني في تعدد الجهات الحكومية وغير الحكومية المقدمة للخدمات وصعوبة الربط فيما بينها إلى حد ما. كما تسعى المنصة إلى تخصيص خدماتها بناءً على الاحتياجات الفردية للمتعاملين وهو أمر يتطلب الكثير من الجهود. بينما يتمثل التحدي الآخر في الحفاظ على سرية وخصوصية البيانات والمعلومات المتعلقة بالمتعاملين وضمان منع الدخول غير المصرح به إليها.

كانت حكومة عجمان في طليعة الإمارات المشاركة في ثلاث مبادرات رئيسية على مستوى الدولة، وذلك بفضل منصة الرابط الإلكتروني التي طرحتها. وتتضمن هذه المبادرات مشروع باشر أعمالك في 15 دقيقة والمشاركة في السجل الاقتصادي الوطني ومبادرة الطلب لمرة واحدة. وهكذا ترسخ حكومة عجمان مكانتها كداعم أساسي لتوظيف التقنيات الرقمية في خدمة المتعاملين في الدولة.

اشترك في القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتكون أول من يعلم بموعد إطلاق المنصة الجديدة المتكاملة للابتكار في منطقة الشرق الأوسط

استكشاف الابتكار

ابتكارات ذات صلة

منظومة وديمة التنبؤية لحماية الطفل

في ظل غياب نظام شامل لجمع وتصنيف البيانات المتعلقة بحماية الطفل وبناءً على توصيات اتفاقية حقوق الطفل وتقرير لجنة حقوق الطفل، طالبت جمعية الإمارات لحماية الطفل بإنشاء منظومة لرصد الاعتداءات والإساءات التي يتعرض لها الأطفال على مستوى الدولة. واستنادًا إلى قانون حماية الطفل “وديمة”، طورت الجمعية تطبيق “وديمة” الذكي من أجل تعزيز حماية الأطفال من الاعتداءات بكافة أنواعها وذلك بتوظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي والتحليلات التنبؤية التي تتيح المجال أمام اتخاذ الإجراءات الاستباقية وتخفف الضرر الجسدي والمعنوي الذي قد يتعرض له الطفل.

روبوت المحادثة للتفتيش الإلكتروني

نظرًا للوقت الذي تستهلكه الزيارات التفتيشية التقليدية التي يقوم بها موظفو دائرة الثقافة والسياحة إلى الفنادق والمطاعم وغيرها من المنشآت السياحية بشكل يومي، ارتأت الدائرة إيجاد آلية بديلة توفر وقت موظفيها وجهودهم وتوجههم نحو مهام أخرى. وبعد المشاورات والتخطيط، طُرحت فكرة روبوت المحادثة للتفتيش الإلكتروني الذي يتماشى مع توجه الدولة نحو التحول الرقمي ويرتقي بتجربة المتعاملين.

الهوية الرقمية

يعتبر تطبيق الهوية الرقمية “UAE PASS” ركيزة من ركائز استراتيجية الإمارات للتحول الرقمي، فهو يقدم آلية موحدة موثوقة تحدد هوية جميع مستخدمي الأنظمة الرقمية وتسمح لأفراد المجتمع والزوار بإنشاء هويات للحصول على الخدمات الحكومية والتوقيع على المستندات رقميًا.