التنبؤ بالحوادث المرورية

كيف نطور حلاً استباقياً يقلل من الحوادث المرورية؟
لأول مرة في التاريخ، يعيش أكثر من نصف سكان العالم في المدن. ومن المتوقع أن يصل عدد سكان المدن في غضون عشرين عامًا إلى نحو ملياري نسمة، ما يخلق مدنًا ضخمة. ومع زيادة عدد السكان نتيجة التوسع العمراني، كيف نضمن تنظيم حركة المرور والحفاظ على أمن مستخدمي الطرق؟ لجأت مدينة سنغافورة إلى الذكاء الاصطناعي للتنبؤ باحتمال تسبُب سائقي الحافلات في حوادث مرورية وراقب علماء البيانات سلوكيات السائقين واستُخدمت المعلومات الخاصة بأدائهم على الطرق في تطوير خوارزمية للتنبؤ بالحوادث تم بناءً عليها إعادة تدريب وتأهيل السائق حسب الحالة. ونتيجة لذلك انخفض معدل تردد حوادث سائقي الحافلات إلى 1.41 ، وهو أقل بكثير من المتوسط الطبيعي وهو 2.8. هذا الإجراء الإحترازي أحدث تغييراً ملموساً وعزز أمن الطرق وحمى مستخدميها.

مقالات ذات صلة