عمليات الشراء المبتكرة في تورونتو

تعد مؤسسة بلومبرغ الخيرية واحدة من أبرز الجهات التي تعمل في مجال دعم المدن في جميع أنحاء العالم ومساعدتها على مواجهة التحديات بطرق مبتكرة وغير تقليدية.

شارك هذا المحتوى

تعد مؤسسة بلومبرغ الخيرية واحدة من أبرز الجهات التي تعمل في مجال دعم المدن في جميع أنحاء العالم ومساعدتها على مواجهة التحديات بطرق مبتكرة وغير تقليدية. وكانت تورنتو من ضمن المدن التي استعانت بمؤسسة بلومبرغ الخيرية لاختبار وتبني نموذج جديد في عمليات الشراء بهدف استقطاب الحلول المبتكرة في هذا المجال. ولهذه الغاية، انشأت مدينة تورنتو قسمًا جديدًا أطلق عليه اسم مكتب الابتكار المدني. وأثناء عمل هذا المكتب في مجال البحث عن أدوات جديدة وإبداعية لتنظيم تدفق البيانات في مركز اتصال تورونتو 311 الذي يعتبر نقطة الاتصال لمواطني المدينة، تم التوصل إلى منهجية مبنية على طرح التحديات في مجال عمليات الشراء أو ما يطلق عليه اسم “الدعوة للشراكة”. وبالفعل، توجّه مكتب الابتكار المدني إلى مجتمع التكنولوجيا والابتكار لتطوير حل مبتكر لتنظيم عمليات الشراء وتعزيز فعالية مركز الاتصال 311 باستخدام منهجية التفكير التصميمي.

أُطلقت منهجية “الدعوة للشراكة” في عام 2017 بتمويل بلغ 500,000 دولار أمريكي في العام الواحد ولمدة ثلاث سنوات. وتهدف المنهجية التي أطلقت بالشراكة مع قسم إدارة المشتريات والمواد إلى تعزيز الإبداع وإتاحة الفرص أمام رواد الأعمال والمبتكرين وغيرهم للتعاون مع كوادر البلدية والسكان في مجال ابتكار الحلول. وعلى وجه الخصوص، تمثل هذه المنهجية وسيلة لإشراك مجتمع التكنولوجيا والابتكار في تورونتو لابتكار الحلول للتحديات التي تواجه المدن، مع العلم بأن ملكية أي نموذج أولي يُنفذ بعد استشارة بلدية المدينة تعود إلى مخترع هذا النموذج. وإذا كان الحل مجديًا من الناحية المالية وتوفرت الأموال الكافية لشرائه، تُبرم بلدية المدينة عقد شراء منفصل للمنتج النهائي.

تنطوي هذه المنهجية على دعوة الجهات للمشاركة في ابتكار حلول مستوحاة من تجارب السكان وإعداد النماذج الاولية على وجه السرعة. وقد تكون آلية الشراء المنصوص عليها في هذه المنهجية مشابهة لطريقة طلب العروض التقليدية ولكنها تتميز عنها في عدة نقاط أهمها أنها تستعرض التحدي الذي ترغب المدينة بمواجهته بدلاً من تحديد نطاق العمل أو المواصفات. كما يقتصر استخدامها في الحالات التي لا يتوفر فيها حل مناسب وفعال. ومن جهة أخرى، فإن آلية الشراء هنا غير ملزمة وتتسم بالمرونة لكلا الطرفين بحيث تعود ملكية الحل النهائي للموّرد ويكون للمدينة خيار شرائه باتفاقية منفصلة يتم التفاوض عليها. ومن المزايا الأخرى التي تتمتع بها المنهجية اعتمادها على آلية تقييم محددة لاختيار المورد المرغوب به لتطوير حل كفيل بمواجهة التحدي المعلن عنه. وأخيرًا يمكن تكرار آلية الشراء وتحسينها في ضوء الآراء والمقترحات التي يتم استلامها بشكل مستمر.

ووفقًا لتوصيات مكتب الابتكار المدني، يُنصح بتطبيق منهجية “الدعوة للشراكة” في مجالات معينة مثل المشاريع الصغيرة والتي تقل ميزانيتها عن 50,000 دولار كندي والمشاريع التي تتصدى للتحديات واضحة المعالم والتي ما يزال حلها غير معروف، بالإضافة إلى الأقسام القادرة على تخصيص الموارد لتنفيذ مستند “الدعوة للشراكة” ولتنفيذ مرحلتي التقييم والتصميم بطريقة وافية.

كانت مجموعة “ذا ووركنغ غروب” ((The Working Group (TWG) من أوائل الهيئات المحلية التي اجتازت عملية الاختيار لاقتراح حل مدروس لمواجهة تحدي مركز الاتصال 311. وعليه، اجتمعت هذه الهيئة مع مكتب الابتكار المدني لتحديد الأهداف وإعداد خطة للبحث والاختبار وتنفيذها بمشاركة السكان وكوادر البلدية. كما طورت الهيئة نموذجًا أوليًا رقميًا لنظام قائم على المعرفة من أجل تحقيق معايير الخدمات والرضا عن العمليات الداخلية لمركز الاتصال 311. وما زالت مقاييس النجاح المتمثلة في تخفيض التكاليف والوقت الذي تستغرقه المعاملات المرتبطة بمنهجية “الدعوة للشراكة” والحل المقترح غير واضحة بعد؛ إلا أن كلاً من شركة “ذا ووركنغ غروب” وكوادر البلدية يتوقعون نتائج إيجابية.

في الأول من يناير 2020، نقلت مدينة تورونتو فريق مكتب الابتكار المدني إلى برنامج التحول والابتكار في تجربة المستخدمين (CXi) الذي أنشئ حديثًا. وكان برنامج التحول والابتكار في تجربة المستخدمين (CXi) قد أُطلق في خريف عام 2019 لغايات توحيد مبادرات البلدية في مجال تجربة المستخدم والتركيز على تحسينها.

اشترك في القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتبقَ على اطلاع على أحدث المبادرات والابتكارات الحكومية التي تقدّمها منصة ابتكر

مقالات ذات صلة

الاستدامة

روتردام تستخدم التكنولوجيا الذكية لإنقاذ المدينة من الغرق

لتحويل موقعها الجغرافيّ المحاذي للبحر إلى نقطة قوة، رسّخت مدينة روتردام الهولندية مكانتها كمختبرٍ للإدارة الذكية للمياه، حيث تدمج التكنولوجيا والتصميم الأخضر لتخضير أسطح بيوتها وتحويلها إلى حدائق في مواجهة مخاطر الفيضانات.

حلول التبريد

لندن تبتكر حلاً لخفض درجات الحرارة في شبكة قطارات الأنفاق

في أحد أكبر شبكات في العالم، تعمل حكومة المملكة المتحدة على مقاربة مشكلة متجذِّرة، وهي ارتفاع درجات الحرارة ضمن الأنفاق، إلى أن توصّلت مؤخراً إلى حلٍّ مبتكرٍ يضخّ الهواء البارد بأذكى استغلالٍ للمساحة وأقلّ قدرٍ من متطلباتٍ الصيانة، بينما تسعى لتأمين التمويل اللازم لنشره على مستوى وطنيّ.

إدارة الكوارث

بنغلادش تطلق منصة رقمية لتعزيز منظومة إدارة الكوارث

بهدف مواجهة تبعات الكوارث الطبيعية في واحدةٍ من أكثر بقاع العالم تعرَّضاً لها، تعمل حكومة بنغلادش على بناء المرونة عبر منصةٍ رقميةٍ توفّر البيانات المتعلّقة بالظواهر المناخية وتقيِّم المخاطر وتوجّه المعنيّين إلى الإجراءات اللازمة.