سيؤول تطلق أولى منصات الخدمات العامة عبر الواقع الموازي "ميتافيرس"

سيؤول تطلق أولى منصات الخدمات العامة عبر الواقع الموازي "ميتافيرس"

1 دقيقة قراءة
لتكون في طليعة توجُّهٍ متنامٍ، نقلت حكومة سيؤول، الحاضرة الكورية، خدماتها إلى بُعدٍ آخر بالمعنى الحرفيّ للكلمة، فأطلقت المنصة الأولى من نوعها في العالم التي تقدّم الخدمات افتراضياً، والتي ستتّسع شيئاً فشيئاً لتواكب أحدث التطوّرات وتزيح عن مواطنيها أعباء الأعمال التقليدية.
شارك هذا المحتوى

أضف إلى المفضلة ♡ 0

لتكون في طليعة توجُّهٍ متنامٍ، نقلت حكومة سيؤول، الحاضرة الكورية، خدماتها إلى بُعدٍ آخر بالمعنى الحرفيّ للكلمة، فأطلقت المنصة الأولى من نوعها في العالم التي تقدّم الخدمات افتراضياً، والتي ستتّسع شيئاً فشيئاً لتواكب أحدث التطوّرات وتزيح عن مواطنيها أعباء الأعمال التقليدية.

منذ أن ظهر مصطلح الواقع الموازي "ميتافيرس"، تدور التكهّنات بكونه يحمل ليس مستقبل الإنترنت فحسب، بل مستقبل البشرية جمعاء. فهذا المفهوم يدمج الواقع المادي والافتراضي والمعزّز، فينشئ مساحات افتراضيةً تتيح للناس ممارسة أنشطتهم من تواصل وتعلّم وعمل وتسوّق، دون أن يكونوا موجودين فيزيائياً في مواقع هذه الأنشطة.

واقع الأمر أنّ هذه التطوّرات التكنولوجية فرضت تغييراتٍ اجتماعيةً لم يعد بالإمكان التخلّي عنها، توّجتها جائحة كوفيد-19 التي سلّطت الضوء على تحديات الحياة المعاصرة. ولم يبقَ أمام الحكومات خيارٌ سوى البحث عن مفاهيم جديدة ومقاربات عصرية لشؤون مواطنيها وقضاياهم، والأخذ بيدهم للتغلّب على القيود التي تواجههم في العالم الحقيقي، وأبرزُها ظروف الزمان والمكان وحواجز اللغة أو المشكلات الجسدية والصحية.

استغرق الأمر قرابة عامٍ ونصف العام من حكومة سيؤول الحَضَرية لكي تصوغَ خطوتها التالية، فأعلنت أواخر العام 2021 عزمها تقديم الخدمات العامة بشكل جديد كلياً، وأطلقت خطة خمسية ستجعلها أول حكومة محلية في العالم تنشئ منصة افتراضية بالكامل، معلِنةً بدء سباق العالم الموازي "ميتافيرس". وستكون المنصة قناة اتصال "عن بعد" للمواطنين، وخاصة الفئة الشابة التي ترسّخت اليوم كتيّارٍ مؤثّرٍ ضمن المجتمع الكوريّ.

عبر هذه المنصة التي انطلقت نسختُها الأولى مؤخّراً، ستقدّم المدينة مختلف الخدمات البلدية التي تشمل حالياً تلك الإدارية والاقتصادية والضريبية والتعليمية، وستّتسع لتضمّ الخدمات الثقافية والسياحية وغيرها.

تتصل المنصة بتطبيق للهواتف الذكية يتيح للمواطنين الوصول السهل، حيث يستطيعون إنشاء حساب عبر إدخال بياناتهم وإرفاق صورة هويتهم الشخصية ووثيقة تثبت تسديدهم لرسوم التأمين الصحي والسجلات الطبية وبعض الوثائق الأخرى، وذلك بغية حماية معلوماتهم الخاصة من المخترقين.

تتضمّن المنصة نموذجاً يحاكي ساحة "سيري" الشهيرة، وهي حديقة تقع قبالة قاعة المدينة الكبرى، إلى جانب أفضل 10 مواقع جذب سياحيّ في سيؤول. كما تتضمّن فعالياتٍ اجتماعيةً افتراضية يمكن للمستخدمين الانضمامُ إليها، إلى جانب مكتبة إلكترونية للكتب ومساحة إعلانية لشركات التكنولوجيا المالية الخاصة لمواكبة أعمال بعضهم البعض، وأخرى لتداول القضايا القانونية وسبل إدارة الموارد البشرية.

وإلى جانب شبكات التواصل، تربط المنصة الشركات المختلفة بالعملاء المحتملين، داخل البلاد وخارجها، باستخدام خدمات الدردشة المكتوبة والمكالمات الصوتية ومكالمات الفيديو والترجمة الفورية.

تُستخدم هذه الخدمات أيضاً في مساحة الشباب، حيث يمكنهم مشاركة همومهم اليومية وطلب المعونة من المختصين، لا سيما أولئك الذين يتردّدون في التوجه إلى العيادات ومراكز العلاج النفسي بصفتهم الشخصية. وسيجد زائر المنصة نموذجاً ثلاثي الأبعاد لمكتب عمدة المدينة، حيث يمكنه تقديم المقترحات على مدار الساعة وحتى إرسال التحية غير الرسمية.

ويتم الآن إعداد محتوى جديد حول السلامة العامة وسوق العقارات وبوابة خاصة لمساعدة الزوار الأجانب وأخرى لدعم الفئات الأضعف اجتماعياً، بمن فيهم ذوو الإعاقة. كما ستقدّم المنصة نسخة افتراضية من أشهر فعاليات المدينة، كمهرجان "فانوس سيؤول" ليتسنّى لجميع المهتمين في أي بقعة من العالم الاستمتاع بهذه الأنشطة الثقافية.

تقنياً، مدّت الحكومة جسور التعاون مع كبرى الشركات المطوِّرة واعتمدت أحدث التقنيات مثل "بلوكتشين" والحوسبة السحابية لإنشاء الصور الرمزية للموظّفين.

كأيّ فضاء إلكترونيّ، تواجه هذه المنصة تحدي الأمان أو إمكانية تحوُّلِها إلى ساحة للأنشطة غير المشروعة أو التحرّش أو الكراهية أو التنمّر، لذلك تبنّت مدوّنة أخلاقيات تحكم عملها، فتحظر تلقائياً الصور المخلّة والشتائم وتتيح للمستخدمين الإبلاغ عن أيّ انتهاك للقواعد الأدبية والأخلاقية.

إلى جانب هذه المدونة الملزِمة قانوناً، وضعت وزارة العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات مجموعة من المبادئ التوجيهية التي تأمل أن تكون أساساً لسلوك مستخدمي المنصة، والمستندة إلى مجموعة من الركائز، وهي الهوية الصادقة والتجربة الآمنة والازدهار المستدام، تليها الأصالة والاستقلالية والمعاملة بالمثل واحترام الخصوصية والإنصاف وحماية المعلومات الشخصية والشمولية، وأخيراً، المسؤولية عن المستقبل.

في قطاع الأعمال والاستثمارات، ينطوي العالم الموازي "ميتافيرس" على الكثير من المخاطر، ما قد يفرض تحدياً آخر أمام الحكومة الكورية التي تعتزم تقديم الدعم الفعّال للشركات المحلية العاملة في هذه المساحة الافتراضية، وتسهيل عمليات الدمج والاستحواذ، فأسست لهذا الغرض صندوق النمو المعاكس الذي فاقت قيمتُه 30 مليون دولار، بهدف مساعدة الشركات الكبرى المهتمة بالواقع الموازي "ميتافيرس" على دخول هذا العالم.

من جانب آخر، فإنّ المعرفة التكنولوجية ليست بمتناول الجميع، ما يعني أنّ نقلةً من هذا المستوى قد تعمّق حالة عدم المساواة قي المجتمع ما لم تستند إلى تخطيطٍ سليم. كما أنّ بعض فئات المجتمع قد تعوزها القدرة المالية لشراء المعدّات اللازمة لاستخدام المنصة، فسعر بعض الأجهزة مثلاً قد يصل إلى عدة مئات من الدولارات.

لكن بالنظر إلى تاريخ كوريا في المجال الرقمي، فإنّ من المرجح لصنّاع السياسات إيجادُ سبل لدعم الجميع للحصول على هذه الخدمات وتسهيل حياتهم، لتكون حكومة سيؤول أول حكومةٍ كوريةٍ تطلق خطةً متوسطة إلى بعيدة المدى للالتحاق بركب الواقع الموازي "ميتافيرس" ضمن استراتيجيات رؤية 2030 الخاصة بها، التي تهدف إلى تحسين الحراك الاجتماعي بين المواطنين ورفع القدرة التنافسية العالمية للمدينة.

المراجع:

اشترك في منصة ابتكر لتبقَ على اطلاع على أحدث المبادرات والمساقات والأدوات والابتكارات الحكومية
قم بالتسجيل
اشترك في النشرة الإخبارية لمنصة ابتكر
القائمة البريدية للمبتكرين
تصل نشرتنا الإخبارية إلى أكثر من 30 ألف مبتكر من جميع أنحاء العالم!
اطلع على النشرة الإخبارية لدينا لتكون أول من يكتشف الابتكارات الجديدة و المثيرة و الأفكار الملهمة من حول العالم التي تجعلك جزءاً من المستقبل.
Subscription Form (#8)
المزيد من ابتكر

سجل خوارزميات أمستردام لمعالجة التحيز في الذكاء الاصطناعي الحكومي

على الرغم من حداثة طرحها، وافتقارها لغاية الآن إلى قواعد تنظيمية وافية تحدّ من جوانب قصورها ومخاطرها، إلا أن تقنيات الذكاء الاصطناعي شهدت تبنّياً سريعاً وواسعاً في كلا القطاعين الحكومي والخاص. والتحيّز هو إحدى النقاط التي قد تعيب هذه التقنيات. لكن هناك مبادرة رائدة جديرة بالبحث والمتابعة طورتها العاصمة الهولندية أمستردام، كخطوة أولى للحد من ما يعرف بـ"تحيز الذكاء الاصطناعي" في تقديم الخدمات الحكومية، ذلك من خلال إنشاء سجلّ أو أرشيف للخوارزميات المستخدمة، سعياً لرفع مستوى الشفافية، والمساءلة وتوسيع نطاق المشاركة في تحسينها.

 · · 8 مايو 2024

سيؤول تطمح أن تكون مدينة الروبوتات العالمية

أمام ظاهرة شيخوخة السكان وانكماش الفئة العاملة، تتوجه حكومة العاصمة الكورية، سيؤول، إلى الروبوتات لسدّ فجوة العرض والطلب في الاقتصاد المحلي، فبدأت بتوظيف الروبوتات لتقديم الخدمات ودعم مشاريع مطوِّريها وإنشاء مركزٍ بحثيٍّ متخصِّصٍ لإجراء التجارب، لتكون بهذا مثالاً لدولةٍ تسخّر التكنولوجيا للتغلب على تحديات صعبة في رأس مالها البشري. غالباً ما تنتج أفضل الابتكارات عن […]

 · · 21 أبريل 2024

سنغافورة تعزز الاستخدام المسؤول للذكاء الاصطناعي

كشفت السلطات في سنغافورة عن تطويرها لإطار عمل ومجموعة أدوات اختبار مبتكرة تساعد الشركات في مختلف القطاعات على تعزيز الحوكمة والشفافية والمساءلة في تطبيقاتها للذكاء الاصطناعي.

 · · 29 يناير 2024

التحول الرقمي للقطاع المالي البرازيلي يعزز الشمول المالي

تشهد البرازيل ثورةً في عالم التمويل الرقميّ وتزايداً في أعداد المنضمّين إليه، من خلال حملة إصلاح شاملة تقودها الحكومة، تكثِّف استخدام التكنولوجيا وتركّز على احتياجات العملاء وتجدِّد اللوائح وتطوِّر تطبيقات التحويل الفوري وتحمي مواطنيها من ارتفاع الفوائد وعمليات الاحتيال.

 · · 22 يناير 2024

كيف يساعد الذكاء الاصطناعيّ فِرَق الإطفاء الأمريكية

أمام أخطار كثيرة ومتنوعة تواجه رجال الإطفاء، من الأبنية الآيلة للانهيار إلى حالات الوهج الشديد التي قد تحدث في أي لحظة عند ارتفاع درجات حرارة الحرائق أو حرائق الغابات التي تلتهم كلّ ما في طريقها، لجأت عدة مدن أمريكية للذكاء الاصطناعيّ، بغية ترتيب أولويات هدم الأبنية القديمة، وإرشاد فِرَق الإطفاء في مهامها، والتنبؤ بحالات الانفجار الناتجة عن الحرائق الشديدة.

 · · 19 ديسمبر 2023
magnifiercrossmenuchevron-downarrow-right