تقرير

ابتكارات حكومية من الإمارات

يرصد تقرير ابتكارات من الإمارات 25 مبادرة حكومية مبتكرة تم تنفيذها في القطاع الحكومي في دولة الإمارات مما يعكس التزام الحكومة المستمر بنشر ثقافة الابتكار في العمل الحكومي لمسايرة ركب التطور السريع وتطوير مبادرات مبتكرة تساهم بشكل إيجابي في تحسين حياة الأفراد والمجتمعات. تم اختيار هذه الابتكارات استنادًا إلى معايير تقييم رئيسية مثل الحداثة وقابلية التكرار والأثر.

سلسلة تقارير عن الابتكارات الحكومية من حول العالم

تتطلب التغيرات المتسارعة في عصرنا الحالي ضرورة انتقال الحكومات من مرحلة التحليل إلى مرحلة التنفيذ
بشكل سريع واستباقي تماشياً مع الاتجاهات العالمية المتجددة ولمسايرة ركب التطور السريع من خال استخدام الأدوات المبتكرة في تحديد الفرص والتحديات والتوجهات المستقبلية لتطوير أفكاراً مبتكرة وتحويلها إلى خطط واستراتيجيات تُطبَّق على أرض الواقع وتنعكس في النهاية بشكل إيجابي على حياة الأفراد والمجتمعات.
إن التحوّل هو السمة المميزة لعام 2020 ، فبالتزامن مع نشر هذا التقرير، يواجه العالم مجموعة هائلة من
التحديات والتغيرات التي تفرض علينا تغيير مفاهيمنا الأساسية للتعامل بشكل غير تقليدي لاحتواء أزمة
كوفيد 19 – من جهة ولمسايرة ركب التطورات التكنولوجية في ضوء الثورة الصناعية الرابعة من جهة أخرى،
مما سيساهم في تحقيق مخرجات وآثار إيجابية خصوصاً مع تطور وسائل الاتصال وتلاشي الحدود الفاصلة بين العالمين المادي والرقمي بدءاً من منصّات الحوسبة السحابية والبيانات الضخمة إلى إنترنت الأشياء والتطبيقات الحكومية الذكية، وغيرها من الأدوات التي تعكس تطور لغة الحكومات في كل مكان حول العالم وتكشف عن طبيعة الخدمات المبتكرة التي طوعت التكنولوجيا المتقدمة لتقديم خدمات أفضل لمواطنيها. وخلافاً لأي وقت مضى، أصبحت التكنولوجيا مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بعمليات الحوكمة والعمليات التشغيلية في القطاع
الحكومي بهدف تصميم منتجات وخدمات وسياسات مبتكرة.
ولتحقيق ذلك سعت الحكومات على نشر وترسيخ ثقافة الابتكار كوسيلة لتعزيز جودة وكفاءة الخدمات الحكومية، كما تم إطاق العديد من المبادرات الكبرى في الآونة الأخيرة حول العالم للتأكيد على أهمية الابتكار في العمل الحكومي، واستناداً إلى الرؤية الاستشرافية لحكومة دولة الإمارات، كثفت الدولة من جهودها لتعزيز
قدرات الابتكار في الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية وحققت العديد من الإنجازات في هذه المجال. واليوم،
تُعد دولة الإمارات الدولة الأكثر ابتكاراً في العالم العربي وواحدة من الدول الثلاثة الأولى في مجال الابتكار
في منطقة شمال أفريقيا وغرب آسيا وفقاً لمؤشر الابتكار العالمي 2020 .

في أواخر عام 2019 قام مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي بدعوة كافة الجهات الحكومية على
المستويين الاتحادي والمحلي في دولة الإمارات لرصد وتوثيق الابتكارات الحكومية في دولة الامارات العربية
المتحدة.
وقد فاق عدد المشاركات التوقعات، حيث وصل عدد المشاركات الإجمالي 550 ابتكار من 128 جهة حكومية
في دولة الإمارات. وقد كانت المساهمات على صعيد الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية ، حيث شاركت الجهات الحكومية الاتحادية بنسبة % 25 ، في حين وصلت مشاركات الجهات الحكومية المحلية على مستوى الإمارات السبعة نسبة % 75 . وتقدّم هذه الابتكارات مثالاً واضحاً على المشاركة الفاعلة للجهات الحكومية
في جعل الابتكار ممارسة يومية في العمل الحكومي. وعليه، قام فريق من الخبراء باتباع آلية تقييم دقيقة وشاملة لتقييم واختيار أفضل الابتكارات التي تنطبق عليها معايير التقييم التي سبق تحديدها في الدعوة مثل
الحداثة والقابلية للتكرار والأثر ، ثم قام فريق العمل بعمل زيارات ميدانية ومقابات شخصية لتوثيق الابتكارات
المتأهلة. يتضمن التقرير 25 ابتكاراً من أهم الابتكارات التي تم تنفيذها خال الفترة من عام 2017 وحتى عام
2020 مما يعكس التزام الجهات الحكومية المستمر لنشر وترسيخ ثقافة الابتكار.


يسلّط التقرير الضوء على حداثة المشاريع التي يميزها توجّه العمل الجماعي لا الفردي، حيث أن العديد من
هذه الابتكارات هي نتاج فكرة تم تقديمها من أحد الموظفين في القطاعات والإدارات المختلفة وتم تطويرها
وتنفيذها من خال فريق عمل من داخل الجهة الحكومية نفسها.
وأخيراً، نأمل أن تكون هذه الابتكارات مصدر إلهام لكلّ من لديه الشغف والرغبة للارتقاء بمجتمعاتهم وبلادهم
وتطويع تلك الأفكار المبتكرة بما يساهم في جعل الحكومة أكثر كفاءة وفعالية.

حمل مجاناً

أو سجل باستخدام حسابك الاجتماعي
عن منصة ابتكر

ابتكر هي المنصة الأولى من نوعها في العالم العربي المتخصصة في مجال الابتكار في العمل الحكومي. تم إطلاق المنصة تطبيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تحت إطار مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي.