مختبر العلاج والتأهيل (الروبوتيك)

يعد مشروع مختبر العلاج الروبوتيك أول مشروع متكامل في الشرق الأوسط للعلاج وإعادة التأهيل بواسطة أجهزة الروبوتيك، حيث يتضمن توفير 11 جهاز علاجي في مختبر واحد لتقديم خدمات العلاج الطبيعي والوظيفي للأطراف العلوية والسفلية. وبرزت الحاجة لهذا المشروع بعد تزايد الطلب على هذا النوع المتخصص من العلاج وحاجة المنتسبين للمؤسسة إليه ومطالبة أولياء الأمور بالحصول على جلسات مكثفة في وقت قصير، وذلك في ظل التناقص المستمر في عدد المعالجين وتعرضهم لإصابات بسبب طبيعة عملهم مع أصحاب الهمم. والأهم من ذلك، هو أن معظم استراتيجيات تقديم الخدمات العلاجية غير محدثة ولا تحفز متلقي الخدمة على إكمال مشواره العلاجي، فضلًا عن أن بعض الأجهزة المستخدمة قديمة وغير آمنة ولا تحقق النتائج المرجوة.

شارك هذا المحتوى

يعد مشروع مختبر العلاج الروبوتيك أول مشروع متكامل في الشرق الأوسط للعلاج وإعادة التأهيل بواسطة أجهزة الروبوتيك، حيث يتضمن توفير 11 جهاز علاجي في مختبر واحد لتقديم خدمات العلاج الطبيعي والوظيفي للأطراف العلوية والسفلية. وبرزت الحاجة لهذا المشروع بعد تزايد الطلب على هذا النوع المتخصص من العلاج وحاجة المنتسبين للمؤسسة إليه ومطالبة أولياء الأمور بالحصول على جلسات مكثفة في وقت قصير، وذلك في ظل التناقص المستمر في عدد المعالجين وتعرضهم لإصابات بسبب طبيعة عملهم مع أصحاب الهمم. والأهم من ذلك، هو أن معظم استراتيجيات تقديم الخدمات العلاجية غير محدثة ولا تحفز متلقي الخدمة على إكمال مشواره العلاجي، فضلًا عن أن بعض الأجهزة المستخدمة قديمة وغير آمنة ولا تحقق النتائج المرجوة.

انطلاقًا من سعيها لتصبح واحدة من أفضل خمس حكومات في العالم، بدأت حكومة أبوظبي بتحسين معايير الخدمات المقدمة لأصحاب الهمم في المجتمع باعتبارها من أهم الأسس التي يصنف وفقها مستوى تقدم المدن المتحضرة. لذلك أجرينا دراسة مكثفة لحاجات قسم الرعاية الصحية بهدف توفير أحدث التقنيات التي من شأنها أن تعزز فعالية العملية العلاجية. واستندت دراستنا الى الممارسات العالمية وزيارة المعارض والمراكز الطبية والعلاجية في دول متقدمة في هذه المجال. وخلصنا إلى أن مختبر العلاج والتأهيل (الروبوتيك) الذي يقدم حلولًا علاجية متكاملة لمختلف احتياجات أصحاب الهمم هو خيارنا الأمثل. وبدأنا العمل في المشروع بمرحلة تجريبية خاصة بالمعالجين والطلاب تضمنت ما يلي:

  1. تجربة الاجهزة على الطلبة ورصد الملاحظات الناتجة عن حالاتهم المختلفة.
  2. التعرف على كيفية استخدام الأجهزة والمزايا التي تقدمها من خلال الاستخدام المتكرر.
  3. تعديل جداول الطلاب بشكل دوري وإضافة حالات جديدة لم تكن موجودة أثناء المسح الأولي.
  1. تعزيز جودة وفعالية العلاج المقدّم لمنتسبي المؤسسة من أصحاب الهمم وبأقل تكلفة.
  2. تقليل عدد المراجعين في قوائم الانتظار وزيادة عدد الجلسات المقدمة.
  3. تحسين أداء وقدرات المستفيدين.
  4. تهيئة الظروف المحفزة والمشجعة أثناء تلقي الجلسات العلاجية.

أثناء تنفيذ هذا المشروع المبتكر، واجه فريق العمل بعض التحديات منها:

  1. حاجة الفريق للمزيد من التدريب على كيفية استخدام الأجهزة كونها جديدة في علم التأهيل وفي المنطقة بشكل عام.
  2. الحاجة للاطلاع على ملفات المرضى الذين يحضرون للمختبر الروبوتي.
  3. الحاجة لتجهيز أهداف وخطة علاجية لكل مريض وحفظها في الأجهزة الذكية.
  4. عدم تناسب حجم العمل مع فريق المعالجين المكون من ثلاثة فقط.

نجم عن تنفيذ مشروع مختبر العلاج والتأهيل (الروبوتيك) مزايا وفوائد كثيرة عادت بالنفع على الموظفين والمرضى على حد سواء. فقد لمس المرضى فرقًا كبيرًا في سرعة تقديم الخدمات وارتفاع مستوى جودتها والتقليل من الإجراءات الإدارية التي قد تشكل مصدر إزعاج لهم، ناهيك عن تقليص التكاليف المادية المترتبة عليهم. كما نتج عن المشروع زيادة عدد الحالات التي تتلقى العلاج، فقد قدمنا خدماتنا لما يزيد عن 200 طالب وطالبة بواقع 3070 جلسة في السنة الدراسية 2017/2018. ومن جانب آخر، لاحظنا أن المشروع لاقى استحسان ورضا الموظفين لأنه يخفف الأعباء عنهم ويقلل من أعداد المراجعين المسجلين على قوائم الانتظار.

اشترك في القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتكون أول من يعلم بموعد إطلاق المنصة الجديدة المتكاملة للابتكار في منطقة الشرق الأوسط

استكشاف الابتكار

ابتكارات ذات صلة

منظومة وديمة التنبؤية لحماية الطفل

في ظل غياب نظام شامل لجمع وتصنيف البيانات المتعلقة بحماية الطفل وبناءً على توصيات اتفاقية حقوق الطفل وتقرير لجنة حقوق الطفل، طالبت جمعية الإمارات لحماية الطفل بإنشاء منظومة لرصد الاعتداءات والإساءات التي يتعرض لها الأطفال على مستوى الدولة. واستنادًا إلى قانون حماية الطفل “وديمة”، طورت الجمعية تطبيق “وديمة” الذكي من أجل تعزيز حماية الأطفال من الاعتداءات بكافة أنواعها وذلك بتوظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي والتحليلات التنبؤية التي تتيح المجال أمام اتخاذ الإجراءات الاستباقية وتخفف الضرر الجسدي والمعنوي الذي قد يتعرض له الطفل.

روبوت المحادثة للتفتيش الإلكتروني

نظرًا للوقت الذي تستهلكه الزيارات التفتيشية التقليدية التي يقوم بها موظفو دائرة الثقافة والسياحة إلى الفنادق والمطاعم وغيرها من المنشآت السياحية بشكل يومي، ارتأت الدائرة إيجاد آلية بديلة توفر وقت موظفيها وجهودهم وتوجههم نحو مهام أخرى. وبعد المشاورات والتخطيط، طُرحت فكرة روبوت المحادثة للتفتيش الإلكتروني الذي يتماشى مع توجه الدولة نحو التحول الرقمي ويرتقي بتجربة المتعاملين.

الهوية الرقمية

يعتبر تطبيق الهوية الرقمية “UAE PASS” ركيزة من ركائز استراتيجية الإمارات للتحول الرقمي، فهو يقدم آلية موحدة موثوقة تحدد هوية جميع مستخدمي الأنظمة الرقمية وتسمح لأفراد المجتمع والزوار بإنشاء هويات للحصول على الخدمات الحكومية والتوقيع على المستندات رقميًا.