الواقع الافتراضي لمباني مدينة العين

تماشيًا مع استراتيجية الحكومة الإلكترونية التي تدعم التحول الذكي للدولة، نفذت مدينة العين مخططات متكاملة لجميع المباني التجارية والحكومية والسكنية والزراعية والمشاريع والشوارع بمجسمات إلكترونية ثلاثية الأبعاد تحاكي الواقع وتحدد أدق تفاصيل المباني

شارك هذا المحتوى

تماشيًا مع استراتيجية الحكومة الإلكترونية التي تدعم التحول الذكي للدولة، نفذت مدينة العين مخططات متكاملة لجميع المباني التجارية والحكومية والسكنية والزراعية والمشاريع والشوارع بمجسمات إلكترونية ثلاثية الأبعاد تحاكي الواقع وتحدد أدق تفاصيل المباني، وصولاً إلى نوعية الأبواب وعمر المبنى، لتصبح بذلك المدينة الأولى على مستوى العالم في اتباع هذا التوجه فيما يخص كافة مبانيها ومنشآتها.

قامت بلدية مدينة العين بتحويل المخططات الورقية لمبانيها إلى مخططات ثلاثية الأبعاد وذلك بهدف تسهيل وتحديث آلية التعامل معها. ويعتمد هذا المشروع على توظيف التقنيات المتقدمة والمبتكرة كتقنيات الواقع الافتراضي والمخططات ثلاثية الأبعاد لتقديم خدمات مبتكرة وميسرة ترتقي بتجربة المتعاملين وتسهل الإجراءات على الموظفين المسؤولين.

طُرحت فكرة تحويل مخططات البناء الورقية إلى مخططات ثلاثية الأبعاد بهدف إيجاد آلية أفضل للتعامل مع الكم الهائل من مخططات البناء الورقية المتراكمة في المستودعات بكافة أنواعها وتسهيل التعامل معها والاطلاع على المعلومات المتعلقة بها. ويسعى المشروع أيضًا إلى توفير الجهد والوقت المبذولين في عملية الأرشفة اليدوية التقليدية وتمكين أكثر من موظف من الاطلاع على الملفات في وقت واحد، بالإضافة إلى تسهيل عملية البحث عن المخططات وربطها بالأنظمة وتيسير خطوات استخراج التقارير من خلال تحليل المخططات وتفريغ بياناتها في جداول الوصف وتبادل المخططات بين الإدارات.

تمثلت أبرز التحديات التي واجهت المشروع في اختلاف وتباين أشكال المخططات الورقية، وعدم وضوح المعلومات الواردة فيها بسبب قِدمها وسوء ظروف تخزينها. إلى جانب حاجة الموظفين للتدرب على استخدام النظام الجديد والتعرف على طريقة التعامل معه بالشكل الصحيح.

في عام 2018، نتج عن المشروع تحويل 2023 مخطط من مخططات المباني التجارية والحكومية إلى مخططات ثلاثية الأبعاد بتقنيات الواقع الافتراضي، مما سهّل على المعنيين التعامل معها والتعرف على المعلومات اللازمة بشأنها. كما ساهمت هذه المخططات المتطورة في تسريع وتحسين الإجراءات الإدارية والذي انعكس على مستوى رضا المتعاملين والموظفين على حد سواء.

اشترك في القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتكون أول من يعلم بموعد إطلاق المنصة الجديدة المتكاملة للابتكار في منطقة الشرق الأوسط

استكشاف الابتكار

ابتكارات ذات صلة

منظومة وديمة التنبؤية لحماية الطفل

في ظل غياب نظام شامل لجمع وتصنيف البيانات المتعلقة بحماية الطفل وبناءً على توصيات اتفاقية حقوق الطفل وتقرير لجنة حقوق الطفل، طالبت جمعية الإمارات لحماية الطفل بإنشاء منظومة لرصد الاعتداءات والإساءات التي يتعرض لها الأطفال على مستوى الدولة. واستنادًا إلى قانون حماية الطفل “وديمة”

روبوت المحادثة للتفتيش الإلكتروني

ارتأت الدائرة إيجاد آلية بديلة توفر وقت موظفيها وجهودهم وتوجههم نحو مهام أخرى. وبعد المشاورات والتخطيط، طُرحت فكرة روبوت المحادثة للتفتيش الإلكتروني الذي يتماشى مع توجه الدولة نحو التحول الرقمي ويرتقي بتجربة المتعاملين.

الهوية الرقمية

يعتبر تطبيق الهوية الرقمية “UAE PASS” ركيزة من ركائز استراتيجية الإمارات للتحول الرقمي، فهو يقدم آلية موحدة موثوقة تحدد هوية جميع مستخدمي الأنظمة الرقمية وتسمح لأفراد المجتمع والزوار بإنشاء هويات للحصول على الخدمات الحكومية والتوقيع على المستندات رقميًا.