نظام للنقل المصغر في ساكرامنتو الأمريكية

أطلقت الهيئة الإقليمية للنقل في ساكرامنتو نموذجًا تجريبيًا في عام 2018 لتقديم خدمة "SmaRT Ride" في إطار جهودها الرامية إلى تحسين التنقل وتجربة المستخدم وإمكانية الوصول لوسائل النقل العام.
أطلقت الهيئة الإقليمية للنقل في ساكرامنتو نموذجًا تجريبيًا في عام 2018 لتقديم خدمة "SmaRT Ride" في إطار جهودها الرامية إلى تحسين التنقل وتجربة المستخدم وإمكانية الوصول لوسائل النقل العام.

شارك هذا المحتوى

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email
Share on whatsapp

أطلقت الهيئة الإقليمية للنقل في ساكرامنتو نموذجًا تجريبيًا في عام 2018 لتقديم خدمة “SmaRT Ride” في إطار جهودها الرامية إلى تحسين التنقل وتجربة المستخدم وإمكانية الوصول لوسائل النقل العام. ويهدف المشروع بشكل أساسي لتقليل الازدحام وتحسين النقل العام وإصلاح الشوارع والطرق المحلية وحماية البيئة.

وتعتمد خدمة النقل هذه على نموذج تقاسم الركوب في الحافلات الصغيرة والشاحنات لاستيعاب أكبر عدد ممكن من المستخدمين في الرحلة الواحدة. ويهدف نظام النقل عند الطلب إلى تقديم خدمة ملائمة بشكل أكبر مقارنةً بالحافلات التقليدية وبتكلفة أقل من خدمات تقاسم الركوب الأخرى مثل أوبر وكريم. كما يمكن لوسائل النقل المصغر المتاحة عند الطلب تغطية فجوات النقل الجماعي في المناطق التي يصعب توفير حافلات أو سكك حديدية فيها بالإضافة إلى حل مسائل الميل الأخير وتقليل أوقات الانتظار في محطات النقل العام المزدحمة. وبدءًا من يناير 2020، توسع المشروع بالتعاون مع شركة “VIA” المزودة لحلول التنقل. إذ سيضم ستة أحياء جديدة و42 حافلة صغيرة وسيقدم خدمة أفضل تقدم مزايا عملية للمستخدمين. وبغية توسيع خدمات “SmaRT Ride” خصصت الهيئة الإقليمية للنقل في ساكرامنتو ست حافلات صغيرة لخدمة وسط وشرق المدينة. وخلال العام القادم، سيتم طرح ثلاث حافلات إضافية تعمل في منطقة فرانكلين جنوب ساكرامنتو.

تسمح حافلات النقل الصغيرة للركاب بطلب الركوب عبر تطبيق الهاتف الذكي (في نظامي آي أو إس iOS أو أندرويد) ويمكنهم الصعود على متن الحافلة والنزول منها في أي وقت. وتستخدم شركة “VIA” خوارزميات للربط بين السائقين لمشاركة المركبة وتوجيه الركاب نحو محطة انتظار حافلات افتراضية على مسافة خطوات منهم لتتم عملية تحميل الركاب وتنزيلهم. علاوةً على ذلك، تتيح الخوارزمية تقليل وقت التنقل من خلال التوصية بطرق مختصرة وتجنب المسارات الثابتة غير العملية. وعادةً ما تصل تكلفة الرحلة الواحدة إلى 2.50 دولار، بينما يحصل كبار السن وأصحاب الهمم بخصم بنسبة 50%، ويمكن للشباب التنقل مجانًا باستخدام ملصق أو تأشيرة عبور “RydeFreeRT”. كما يمكن للمجموعات المكونة من خمسة أفراد فما فوق التنقل دون مقابل، كما يجب على جميع السائقين الذين يقلون مجموعات لا تقل عن خمسة أفراد أو أكثر التنقل من وإلى وجهة الركوب والوصول نفسها.

وتُقدّم خدمة “SmaRT Ride” عبر تمويل Measure A وهي ضريبة مبيعات مقدارها نصف سنت تفرضها هيئة النقل في ساكرامنتو مقابل تحسين خدمات النقل. وحصلت هيئة النقل الإقليمي في ساكرامنتو على منحة بمقدار 12 مليون دولار من هيئة النقل في ساكرامنتو لتوسيع خدمة النقل المصغر في المنطقة. واليوم، تعتبر الخدمة أكبر مشروع للنقل المصغر عند الطلب في الولايات المتحدة مما يجعلها نموذج ممتاز للدمج بين النقل العام والتقنيات الحديثة لجعل المدن أكثر ذكاءً.

اشترك في القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتكون أول من يعلم بموعد إطلاق المنصة الجديدة المتكاملة للابتكار في منطقة الشرق الأوسط

مقالات ذات صلة

ثورة التكنولوجيا

يتعرض القطاع الحكومي اليوم، حول العالم، لضغوطات غير مسبوقة لتحقيق التحول الرقمي وذلك ليتمكن من تقديم خدمات أكثر، بجودة أفضل مع خفض التكاليف من خلال تسخير قوة التكنولوجيا. ومع تغير طبيعة السلع والخدمات المقدمة لتصبح أكثر ذكاءً وكفاءة وتوافقاً مع حاجات الفرد، يرتفع سقف توقعات الأفراد من حكوماتهم. يستعرض تقرير ثورة التكنولوجيا مجموعة من الابتكارات العالمية التي توضح المجالات التي نجحت فيها الحكومات باستخدام التكنولوجيا ودورها في تحقيق الكفاءة وتقديم خدمات أفضل لأفراد المجتمع.

حاجة الدول لحوكمة مرونتها المُكتشفة حديثًا

كشفت أزمة تفشّي فيروس كورونا خلال الأشهر الماضية عن الثمن الباهظ الذي قد تدفعه الحكومات والشركات وحتى الأفراد نتيجة لاتباعهم منهجيات جامدة وقديمة وغير قابلة للتغيير، لتنشأ حاجة ماسّة للتخلّي عن الممارسات القديمة والتكيّف مع ممارسات ومنهجيات جديدة أكثر مرونة.