مناطق توصيل عديمة الانبعاثات في كاليفورنيا

تعتبر لوس أنجلوس من أكثر المناطق التي تشهد أزمات مرورية على طرقاتها وهذا يجعلها في مقدمة قائمة مراكز تلوث الهواء في الولايات المتحدة.
تعتبر لوس أنجلوس من أكثر المناطق التي تشهد أزمات مرورية على طرقاتها وهذا يجعلها في مقدمة قائمة مراكز تلوث الهواء في الولايات المتحدة.

شارك هذا المحتوى

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email
Share on whatsapp

تعتبر لوس أنجلوس من أكثر المناطق التي تشهد أزمات مرورية على طرقاتها وهذا يجعلها في مقدمة قائمة مراكز تلوث الهواء في الولايات المتحدة. وتفاقم هذا الوضع أيضًا في ظل تزايد الطلب بمقدار ثلاثة أضعاف على توصيل سلع التجارة الإلكترونية عبر الشاحنات التي تعمل بالوقود وترفع بدورها معدلات الازدحام والتلوث في آن معًا. 

لهذه الأسباب، تسعى حاضنة لوس أنجلوس للتقنية النظيفة (التي أسستها بلدية لوس أنجلوس ووزارة المياه والطاقة في المدينة) وغيرها من الجهات لإحداث نقلة نوعية في قطاع النقل والتنقل في منطقة لوس أنجلوس وتتمثل أبرز الخطوات التي اتخذتها في عقد شراكة النقل الكهربائي (TEP). ومن أجل تحقيق أهدافها الطموحة، نشرت الشراكة تقرير خريطة الطريق 2.0 في نوفمبر عام 2019 الذي يستعرض سبل تخفيض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وتلوث الهواء في لوس أنجلوس بنسبة 25% بحلول عام 2028. وعلى وجه الخصوص، تشترط خريطة الطريق أن تعمل 60% من شاحنات التوصيل متوسطة الحمولة في مقاطعة لوس أنجلوس على الكهرباء بحلول عام 2028.

وينسجم هذا الهدف مع الأهداف الأخرى التي وضعتها لوس أنجلوس فيما يخص الشاحنات متوسطة الحمولة. فقد التزمت بلدية لوس أنجلوس على سبيل المثال بإنشاء منطقة عديمة الانبعاثات سواء الصادرة عن تحركات الناس أو البضائع بحلول عام 2030، وذلك بالتعاون مع المنظمة غير الربحية العالمية “C40”. علاوةً على ذلك، تدعو الصفقة الجديدة الخضراء المخصصة لمنطقة لوس أنجلوس إلى تخفيض الانبعاثات الصادرة من جميع مركبات التوصيل إلى صفر بحلول عام 2035.

ولتحقيق هذه الغاية، تعاونت حاضنة لوس أنجلوس للتقنية النظيفة مع بلدية سانتا مونيكا لاختبار منطقة للتوصيل عديمة الانبعاثات هي الأولى من نوعها في الولايات المتحدة. ويترتب على ذلك نقل كل سلعة في المنطقة، من الأطعمة إلى الطرود، بمركبة عديمة الانبعاثات سواء أكانت شاحنة نقل تعمل بالكهرباء أو خلايا وقود الهيدروجين أو دراجة نقل الطرود المراعية للبيئة.

ومن شأن مشروع بهذا الحجم أن يدفع التقدم نحو تحقيق أهداف شراكة النقل الكهربائي وتحسين جودة الهواء في المنطقة بشكل ملموس. ويتوقع أن يشجع ذلك مدن جنوب كاليفورنيا ومناطق أخرى في البلاد على إنشاء مناطق توصيل عديمة الانبعاثات والتخلص التدريجي من شاحنات التوصيل متوسطة الحمولة التي تعمل بالوقود. كما يسمح ذلك للمدن والجهات بتطوير ممارسات لوجستية وتشغيلية متقدمة عن الركب فيما يخص مناطق التوصيل عديمة الانبعاثات بما يشمل وسائل التوصيل قليلة الانبعاثات كدراجات نقل الطرود المراعية للبيئة، ناهيك عن الفوائد التي ستلمسها المجتمعات فيما يخص تلوث الهواء والضجيج والازدحام. ويجدر الذكر أن هذه الشراكة تحظى بدعم رابطة الحكومات في جنوب كاليفورنيا ومختبرات الحركة الحضرية التابعة لبلدية لوس أنجلوس وشركة سوذرن كاليفورنيا إديسون ومترو لوس أنجلوس.

المصادر

https://www.greenbiz.com/article/california-city-santa-monica-maps-first-us-zero-emission-delivery-zone

اشترك في القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتكون أول من يعلم بموعد إطلاق المنصة الجديدة المتكاملة للابتكار في منطقة الشرق الأوسط

مقالات ذات صلة