مشروع الدفع الإلكتروني بالعملة الرقمية

وفي الوقت الذي لا تزال دول أخرى بصدد دراسة إيجابيات العملات الرقمية وسلبياتها، قررت الصين أن تكون السبّاقة في إطلاق عملتها الرقمية الخاصة والتقدم بمكانة ريادية في هذا المجال.
وفي الوقت الذي لا تزال دول أخرى بصدد دراسة إيجابيات العملات الرقمية وسلبياتها، قررت الصين أن تكون السبّاقة في إطلاق عملتها الرقمية الخاصة والتقدم بمكانة ريادية في هذا المجال.

شارك هذا المحتوى

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email
Share on whatsapp

في ظل الثورة الرقمية والتطور التكنولوجي الذي طال مختلف مناحي الحياة وانخفاض نسبة التعامل بالنقد حول العالم، بدأت البنوك المركزية بدراسة إمكانية استخدام عملات البنك المركزي الرقمية (CBDC) بحيث تختلف هذه العملات عن العملات الرقمية الأخرى في أنها عملة مركزية تخضع لسيطرة البنك المركزي بشكل كامل.

وفي الوقت الذي لا تزال دول أخرى بصدد دراسة إيجابيات العملات الرقمية وسلبياتها، قررت الصين أن تكون السبّاقة في إطلاق عملتها الرقمية الخاصة والتقدم بمكانة ريادية في هذا المجال. وبالفعل، أعلنت الصين أنها تعتزم طرح عملة رقمية وتصميم نظام دفع إلكتروني بالعملة الرقيمة (DCEP) لغايات حماية حدودها الرأسمالية من التدفقات النقدية غير القانونية الناجمة عن طرق الدفع الحديثة المنتشرة حول العالم، وأيضًا لزيادة تدفق اليوان الصيني لينضم إلى مصاف العملات المعتمدة عالميًا مثل الدولار  الأمريكي.

يعتمد نظام الدفع الإلكتروني الصيني على تقنية البلوك تشين وترتبط العملة باليوان بنسبة 1:1. وإذا ما أردنا مقارنتها بغيرها من العملات الرقمية المعتمدة على تقنية البلوك تشين مثل الليبرا الخاصة بموقع فيسبوك، فإن هذه العملة تختلف كونها عملة مركزية تخضع لمراقبة الحكومة ويمكن استخدامها دون الحاجة للاتصال بالإنترنت، وعلى عكس تقنية (Bitcoin) فإنها ستتخذ طابعًا مركزيًا بحيث يتمحور تركيزها حول مسائل مهمّة مثل ضمان أمان المنتجات ومنع التزوير.

وبهدف تمهيد الطريق لإطلاق هذه العملة بسلاسة وسهولة، اتخذت الصين كافة الإجراءات اللازمة بحيث أجبرت جميع التجار ممن يقبلون التعامل بوسائل الدفع الرقمية مثل Apple Pay و AliPay و WeChat على قبول التعامل بنظام DCEP ليصبح أول عملة رقمية تُوزع على البنوك التجارية في الصين تمامًا كما يوزع اليوان الورقي. أما المرحلة التالية من المشروع فتتمثل في توزيع العملة على شركات التكنولوجيا المالية.

يتوقّع أن تقوم الصين بتجربة العملة الرقمية مطلع عام 2020 وذلك من خلال إطار عمل “الدفع الإلكتروني بالعملة الرقمية”  والذي يُمكّن البنك المركزي من إصدار عملة رقمية وتوزيعها على البنوك التجارية لتجربتها. وفي الإطار ذاته، وقع البنك المركزي الصيني اتفاقية تعاون مع شركة هواوي لإرساء أسس العمل اللازمة لتطوير عملة رقمية. كما سيتم التعاون مع 7 شركات مملوكة للدولة 4 منها بنوك تجارية إلى جانب 3 شركات اتصالات كبرى.

على صعيد آخر، نشرت وكالة “كايجينغ” المتخصصة بالأخبار المالية تقريرًا في 9 ديسمبر 2019 تحدثت فيه عن احتمالية قيام الصين بتوزيع عملة رقمية على نطاق صغير نسبيًا في مدينة شنزن في سوتشو شرقي الصين على سبيل التجربة، وفي حال نجحت سيتم اعتماد العملة الرقمية على نطاق أوسع في الصين في عام 2020.

اشترك في القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتكون أول من يعلم بموعد إطلاق المنصة الجديدة المتكاملة للابتكار في منطقة الشرق الأوسط

مقالات ذات صلة

الخدمات

عمليات الشراء المبتكرة في تورونتو

تعد مؤسسة بلومبرغ الخيرية واحدة من أبرز الجهات التي تعمل في مجال دعم المدن في جميع أنحاء العالم ومساعدتها على مواجهة التحديات بطرق مبتكرة وغير تقليدية.

الخدمات

شبكة لينك إن واي سي (LINK NYC)

انحدر استخدام الهواتف العمومية بشكل ملحوظ بالتزامن مع ظهور الهواتف المتحركة التي اكتسحت الصورة.

الخدمات

مجمع الابتكار للمنتجات الغذائية الزراعية

يُجسد مجمع الابتكار للمنتجات الغذائية الزراعية الممتد على مساحة 18 هكتار جزءًا أساسيًا من مساعي سنغافورة الرامية إلى تطوير نموذج لإنتاج الغذاء الحضري وبالتالي توفير الغذاء لسكان المناطق الحضرية.