قياس جودة الهواء بالشراكة مع المجتمع في تجربة علمية في بروكسل

شارك هذا المحتوى

تختلف جودة الهواء من منطقة إلى أخرى ضمن المدينة الواحدة، بحسب كم ونوع المباني المتواجدة فيها. وفي مبادرة تهدف إلى التعرف على نسب التلوث المتباينة في أحيائها، قررت بروكسل القيام بتجربة علمية لقياس جودة الهواء في 3 آلاف موقع مختلف من خلال إشراك السكان في عملية جمع البيانات. 

تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن تلوث هواء المدن، داخلياً في الأماكن المغلقة، وخارجياً في الأماكن المفتوحة، مسؤول عن 3.1 مليون حالة وفاة مبكرة عالمياً كل عام، وعن 3.2% من عبء المرض العالمي، نصفها من نصيب شعوب البلدان النامية. وقد تم ربط ملوِّثات الهواء بمجموعة من الآثار الصحية الضارة؛ بما في ذلك الأمراض التنفسية المُعدية والأمراض القلبية الوعائية وسرطان الرئة. ويعد تلوث الهواء خطراً كبيراً على الصحة العامة في الدول الأوروبية أيضاً، حيث يتسبب بأكثر من 400 ألف حالة وفاة مبكرة كل عام، وفقاً لبحث أجرته وكالة البيئة الأوروبية، ويقدر أن نصيب بلجيكا من هذه الوفيات يصل إلى 9000 شخص كل عام.

ولغاية التغلب على هذا التحدي الذي يهدد الصحة العامة في بلجيكا، عقدت بروكسل، العاصمة البلجيكية ومقر المفوضية الأوروبية، العزم على أن تكون أول عاصمة أوروبية تنفذ مشروعاً علمياً شاملاً يقوم على إشراك المواطنين بهدف التعرّف على جودة الهواء في المدينة بتفاصيل غير مسبوقة. ونظراً لأن جودة الهواء يمكن أن تختلف على نطاق واسع بين أحياء المدينة ومناطقها، تبعاً لظاهرة حضرية تسمى “الوديان الحضرية” والتي تشير إلى زيادة تلوث الهواء في الشوارع أو المساحات المحصورة بين مباني المدينة. حيث يؤدي انحباس الهواء بين المبان إلى تعرضه لنسب تلوث أكبر، خصوصاً عندما تكون المساحات المحصورة عرضة للازدحام المروري. ولهذا السبب تركزت جهود بروكسل في مبادرتها الجديدة في تحديد جودة الهواء في كافة أرجاء المدينة، الأمر الذي يتطلب قياس نسب التلوث في أماكن عدّة وبشكل متزامن.

لهذا الغرض، وبالتزامن مع الفترة التي تسبق الأسبوع الأخضر للاتحاد الأوروبي 2021، تمّ إطلاق مبادرة CurieuzenAir، بوصفها أكبر مشروع علمي تشهده بروكسل قائم على إشراك المواطنين في قياس جودة الهواء. ومن خلال هذا المشروع يشارك آلاف المواطنين في عملية رسم “خريطة” شاملة لمستويات جودة الهواء في جميع أنحاء منطقة العاصمة بروكسل، من خلال رصد قياسات متزامنة في 3 آلاف موقع مختلف، بتوجيهات مهنية من العلماء والباحثين المشاركين في التجربة.

يتعاون في هذه المبادرة، مع الوكالات الحكومية، العديد من الجامعات والمنظمات غير الحكومية والشركاء الإعلاميين، حيث تلعب كل جهة منها دوراً جوهرياً في دعم المبادرة. على سبيل المثال، سيتم جمع بيانات جودة الهواء تحت إشراف مهني من فريق أبحاث مختص تابع لأحد جامعات العاصمة، بالإضافة إلى القيام بدراسات تحليلية لتقديم فهم معمق حول علاقة جودة الهواء مع الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية المتباينة للسكان. وتتولى الجمعيات المجتمعية المحلية مهمّة إشراك المواطنين والمجتمعات المحلية في المشروع، فيما يعمل الشركاء الإعلاميون على دعم المبادرة بحملة إعلامية احترافية. وتعد هذه المبادرة جزءاً من مشروع “شراكة بروكسل للهواء النظيف” (Brussels Clean Air Partnership)، وهو مشروع تعاوني تم إطلاقه في عام 2020 بين مؤسسة بلومبرغ الخيرية، وحكومة العاصمة بروكسل، وهيئة بروكسل للبيئة، يعمل على تحفيز الشركاء المحليين والدوليين لتحسين جودة الهواء من خلال الابتكار والبحث والرصد، وإشراك المواطنين، ونشر برامج التعليم.

وكون المبادرة تعتمد على تطوع المواطنين والمقيمين، أنشأ القائمون عليها موقعاً إلكترونياً خاصاً بها، ليتسنى للسكان ومراكز العمل والمدراس وغيرهم المشاركة في التجربة عبر تسجيل عضويتهم. وبعد مرحلة التسجيل يحصل المشاركون على مجموعة أدوات لقياس تلوث الهواء. ولتفعيل النظام المبتكر لأدوات القياس والذي يسمح بجمع بيانات عالية الجودة، يقوم المشاركون بربط لوحة صغيرة على نوافذ منازلهم، تحتوي على جهاز يقوم بقياس مستويات التلوث في الهواء عبر تحديد تركيز ثاني أكسيد النيتروجين في الهواء الخارجي، وهو مؤشر للتلوث المرتبط بحركة المرور. وتظل اللوحات معلقة في مكانها لمدة أربعة أسابيع، تخضع بعدها البيانات الناتجة عنها للمتابعة من قبل فرق البحث القائمة على المشروع، وتتم معايرتها في 11 محطة لتحليل جودة الهواء والتابعة لهيئة البيئة في بروكسل.

ستُقدم البيانات الناتجة عن هذه التجربة فكرة شاملة عن مستويات تلوث الهواء في العاصمة، وبالتالي تساعد على صياغة سياسات بيئية أفضل، بما يحسّن جودة الهواء مستقبلاً ويساهم في خفض أعداد الوفيات التي يتسبب بها الهواء الملوث. وعلى هذا الأساس، تصب المبادرة ضمن الجهود الرامية إلى صياغة خطة العمل الجديدة لبلجيكا والتي تتمحور حول تحقيق أهداف الاتحاد الأوروبي لإزالة تلوث الهواء في الدول الأعضاء.

المراجع:

  • https://bral.brussels/en/themes/better-air-quality
  • https://www.who.int/ipcs/assessment/public_health/air_pollution/ar/
  • https://www.bloomberg.org/press/brussels-launches-europes-largest-citizen-science-project-on-air-quality/
  • https://www.smartcitiesworld.net/news/news/brussels-collaborates-with-bloomberg-philanthropies-on-clean-air-initiative-5782#:~:text=The%20Brussels%20Clean%20Air%20Partnership,devices%20to%20provide%20critical%20data.&text=The%20city%20will%20deploy%20more,and%20identify%20air%20pollution%20hotspots.
  • https://www.brusselstimes.com/brussels-2/170551/major-air-quality-study-launched-in-brussels/

اشترك في القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتبقَ على اطلاع على أحدث المبادرات والابتكارات الحكومية التي تقدّمها منصة ابتكر

مقالات ذات صلة