حافلات ذاتية القيادة في إستونيا

تسير هذه الحافلات التي تتسع لثمانية ركاب كحد أقصى وفقًا لمسار محدد مسبقًا ويمكن لأي مواطن استخدامها في الوقت الحالي دون مقابل مالي.
تسير هذه الحافلات التي تتسع لثمانية ركاب كحد أقصى وفقًا لمسار محدد مسبقًا ويمكن لأي مواطن استخدامها في الوقت الحالي دون مقابل مالي.

شارك هذا المحتوى

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email
Share on whatsapp

انطلق مشروع Sohjoa Baltic بتمويل  بلغ  4.75 مليون دولار قدّمه الاتحاد الأوروبي لكل من فنلندا والسويد ولاتفيا وألمانيا وبولندا والنرويج والدنمارك وإستونيا. يهدف المشروع إلى تمهيد الطريق نحو التحول إلى وسائل النقل العام ذاتية القيادة والصديقة للبيئة والتي تمكن الرّاكب من قطع جزء من مسار رحلته بسلاسة بواسطة حافلات صغيرة ذاتية القيادة. ويخفف مسار الحافلات الاستراتيجي الازدحام في مناطق معينة مثل المستشفيات التي سيتواجد ضمن محيطها عدد أقل من المركبات.

كانت إستونيا من الدول الحريصة على بدء تنفيذ المشروع في أسرع وقت ممكن كونها تسمح بتشغيل الحافلات ذاتية القيادة على طرقاتها، وبالفعل تم إقرار المشروع والموافقة عليه في  إحدى جلسات البرلمان الإستوني المنعقدة عام 2017. ومن ثم تعاونت الحكومة الأستونية مع شركة Navya الفرنسية لتصميم الحافلات وشركة Holo الدنماركية التي أشرفت على تشغيلها. وكان لا بد أن تخضع هذه الحافلات لتقييم إدارة الطرق الأستونية التي تختبر مدى سلامة الحافلات وكفاءتها على الطرقات.

تسير هذه الحافلات التي تتسع لثمانية ركاب كحد أقصى وفقًا لمسار محدد مسبقًا ويمكن لأي مواطن استخدامها في الوقت الحالي دون مقابل مالي. ويقوم طلاب جامعة تالين للتكنولوجيا بالتحكم بهذه الحافلات بعد خضوعهم للتدريب اللازم من قبل شركة Holo. أثبتت التجربة الأستونية نجاحها بوصول عدد مستخدمي الحافلات إلى 200 مستخدم يوميًا، وستقوم الدول المشاركة الأخرى بتبني النموذج الأستوني بما سيثمر عن انتشار المشروع في منطقة بحر البلقان. 

اشترك في القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتكون أول من يعلم بموعد إطلاق المنصة الجديدة المتكاملة للابتكار في منطقة الشرق الأوسط

مقالات ذات صلة

تقنية المعلومات

كاميرات الكشف عن استخدام الهواتف المتحركة

أطلقت الحكومة الأسترالية خطة السلامة على الطرقات لعام 2021 والتي تضمنت مجموعة من الاهداف الرامية إلى خفض عدد الوفيات والإصابات الخطيرة على الطرقات بنسبة 30 بالمئة بحلول عام 2021.

تقنية المعلومات

التشغيل الروبوتي لأتمتة العمليات في مقاطعة مونتغمري

تسعى مقاطعة مونتغمري لتعزيز كفاءة أداء الإدارات الحكومية فيها من خلال تجنب ازدواجية المهام أو تكرارها وتوفير الوقت لاستخدامه في تأدية مهام أكثر أهمية كتطوير اجراءات العمل وخدمة المتعاملين.