برنامج المنطقة الذكية في هلسنكي لحلول الرفاه الاجتماعي

تشرف بلدية هلسنكي-أوسيما على برنامج المنطقة الذكية في هلسنكي المتخصص في مجالات التكنولوجيا والرفاه الاجتماعي والتقنيات المراعية للبيئة والتحول الرقمي.
تشرف بلدية هلسنكي-أوسيما على برنامج المنطقة الذكية في هلسنكي المتخصص في مجالات التكنولوجيا والرفاه الاجتماعي والتقنيات المراعية للبيئة والتحول الرقمي.

شارك هذا المحتوى

تشرف بلدية هلسنكي-أوسيما على برنامج المنطقة الذكية في هلسنكي المتخصص في مجالات التكنولوجيا والرفاه الاجتماعي والتقنيات المراعية للبيئة والتحول الرقمي. وتساهم في هذا البرنامج الرائد جهات فاعلة عدة من جميع أنحاء هلسنكي كالشركات والمدن والجهات الحكومية والمؤسسات البحثية والمراكز التعليمية والشركات الناشئة وأفراد المجتمع وذلك للخروج بابتكارات ذكية واختبارها معًا.

ويندرج مشروع كالاساتاما الذكية تحت برنامج منطقة هلسنكي الذكية ويسعى لطرح مبادرات مرتبطة بالرفاه الاجتماعي تطلقها شركات فنلندية ناشئة بالتعاون مع مزودي الرعاية الصحية من القطاعين الحكومي والخاص وأفراد المجتمع. وتُعنى المشاريع الأولية بقياس مستويات الضغط النفسي والتخفيف من القلق وتقديم العلاج الافتراضي ومساعدة أفراد المجتمع المحلي والموظفين على تناول الطعام الصحي.

وتعد كالاساتاما منطقة جديدة داخل مدينة هلسنكي يجري بناؤها على ميناء تجاري سابق خصصتها بلدية هلسنكي لتصبح منصة لتطوير مبدأ المدينة الذكية. حيث يطرح مشروع كالاساتاما الذكية حلولًا ذكية ويختبرها في مجال أسلوب الحياة الحضري الذكي عبر مشاريع أولية مرنة قصيرة المدة تُنفّذ في بيئة واقعية. وفي الوقت الحالي، هناك خمسة مشاريع أولية قيد التطوير وجميعها تركز على الرفاه الاجتماعي.

نتطرق أولًا لأداة Moodmetric التي تقدم قياسات مستوى الضغط النفسي في الوقت الفعلي من خلال خاتم ذكي، حيث يراقب هذا الخاتم النشاط الجلدي الكهربائي لمعرفة الاستجابة التعاطفية للجهاز العصبي لدى المستخدم. وتختبر الشركة أداة Moodmetric بالتعاون مع مزودي الرعاية الصحية والمتعاملين في وحدة الصحة المهنية التابعة لشركة Kesko التي تعمل في مجال بيع الجملة والتجزئة والشريكة في منطقة كالاساتاما الذكية وتعد جهة فاعلة في مجتمعها المحلي.

أما Mello VR فهي أداة تعمل على تخفيف مستويات الضغط النفسي والقلق عبر تقديم ملاذ افتراضي، فقد طورت هذه الشركة الناشئة تقنية تنقل الأشخاص إلى “أماكن سعيدة” أثناء مرورهم بمواقف تسبب لهم الضغط النفسي وذلك بمساعدة الفيديوهات التي تبعث على الاسترخاء وسمّاعات الواقع الافتراضي. وتختبر شركة Mello VR منتجها مع مرضى عيادات الأسنان أثناء انتظارهم للخضوع لعملية جراحية في مركز كالاساتاما للصحة والرفاه الجديد وهو مركز صحي حكومي يتبع لبلدية هلسنكي. 

أما Auntie التي توفر حلولًا للأزمات الحياتية والدعم النفسي الافتراضي، فقد قدمت روبوت محادثة يسدي للمستخدمين مجهولي الهوية النصائح عبر تقنية الذكاء الاصطناعي ويوجهُهم للحصول على خدمات المساعدة الذاتية. وضمن مشروع كالاساتاما الذكية، شاركت خدمة Auntie في تطوير روبوت محادثة بالتعاون مع مؤسسة الرعاية الصحية التابعة للبلدية والمتعاملين لتكون خيارًا مستقبليًا في مجال الرعاية الصحية.

بينما تعمل منصة MealLogger على تدريب المستخدمين في مجال اختيار الطعام باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي التي تحلل الوجبات التي يتناولونها يوميًا. ويلتقط أعضاء مجموعة التركيز المكونة من موظفي شركة Kesko المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني صورًا لوجباتهم ويتلقون نصائح حول التغذية من شبكة عصبية تملكها الشركة وإرشادات من أخصائي تغذية كما أنهم يحصلون على دعم زملائهم من أعضاء المجموعات الأخرى.

وتعتبر Miils أداة للتسوق الإلكتروني تقدم للمستخدمين أكياس تسوق مخصصة لهم تحتوي على الأطعمة العضوية التي تحدد بناءً على تفضيلاتهم. وتأتي أكياس التسوق مع وصفات الطعام الصحي وتقارير حول البصمة الكربونية لمحتوياتها. ولاختيار المشتريات التي ترقى لتوقعات المستخدمين، تتعاون Miils مع أداة MealLogger بينما تقوم مؤسسة الاقتصاد المنزلي الفنلندية Martha بتقديم وصفات الطعام ويتم توصيل الأكياس عبر متجر الطعام العضوي الإلكتروني  Makupiste.

وتحفز المدينة الذكية أفراد المجتمع على اتباع أسلوب الحياة السليم من خلال تقديم خدمات ذكية تُسهل الحياة اليومية لأفراد المجتمع وتعزز رفاههم. كما تسعى المشاريع الأولية التابعة لمشروع كالاساتاما الجديد لإيجاد منهجيات جديدة تعزز الرفاه في ظل أسلوب الحياة الحضري.

وفي السياق نفسه، تطور Forum Virium Helsinki الوحدة التابعة لبلدية هلسنكي خدمات رقمية جديدة وابتكارات حضرية بالتعاون مع الشركات ومجتمع الباحثين والجهات الحكومية وأفراد المجتمع. كما تنسق الوحدة المبادرات التابعة لمشروع كالاساتاما الذكية بما يشمل مبادرة كالاساتاما للرفاه التي تنفذها الوحدة بالتعاون مع مركز كالاساتاما للصحة والرفاه والشركات الشريكة وجامعة لاوريا للعلوم التطبيقية تحت مظلة مشروع المنطقة الذكية في هلسنكي.

ولا تقتصر مفاهيم الحياة الحضرية التي طورها مشروع كالاساتاما الذكية على الرفاه الاجتماعي فحسب، بل تشمل أفكار التنقل الذكي وحلول الطاقة المستدامة والاقتصاد الدائري وتقنيات متقدمة في إدارة النفايات وغيرها من أساليب الحياة المُوفرة في استهلاك الموارد. ويعتبر أفراد المجتمع عنصرًا أساسيًا في تطوير هذه المبادرات والمشاريع وذلك من خلال اختبارهم لها واقتراحهم لمفاهيم جديدة.

 

المصادر:

https://www.uudenmaanliitto.fi/en/development_and_planning/regional_programming/smart_specialisation_in_helsinki-uusimaa_region
https://www.globenewswire.com/news-release/2018/09/26/1576758/0/en/Helsinki-s-Kalasatama-Smart-City-Moves-Forward-with-Wellbeing.html

اشترك في القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتبقَ على اطلاع على أحدث المبادرات والابتكارات الحكومية التي تقدّمها منصة ابتكر

مقالات ذات صلة

البيانات الضخمة

توظيف البيانات الضخمة لعلاج الأمراض ومستشعرات الذكاء الاصطناعي للرعاية الصحية في حالات الطوارئ

صممت كوريا الجنوبية هذه المبادرة لتكون بمثابة عنصر أساسي ومحفز لتحقيق هدفها المتمثل بتحويل البلاد إلى مركز عالمي وحيوي للتقنيات الحيوية والطبية. ومن جهتها، تخطط وزارة الصحة لتعزيز الاستثمار

الاختبار والتجربة

سياسات الابتكار الموجّهة لتحقيق الأهداف

وفي إطار الاستجابة لهذه “التحديات الكبرى”، لا بدّ من وضع سياسة ابتكار موجّهة لتحقيق الأهداف المنشودة، وذلك من خلال صياغة مجموعة من الحلول الأساسية التي من شأنها تحفيز آليات الإنتاج والتوزيع والاستهلاك عبر القطاعات المختلفة، على أن يُراعى عند وضع هذه السياسة ما يلي: