برنامج السكن التشاركي في تورنتو

يتم تنظيم العلاقة بين الطرفين من خلال عقد يلتزم بموجبه الطالب بتخصيص ما يصل إلى 10 ساعات أسبوعيًا لمساعدة مالك المنزل وتأدية المهام المطلوبة منه. وهكذا، يتحقق الهدف الرئيسي من البرنامج وهو زيادة خيارات السكن الميسور للطلاب ومساعدة كبار السن وتوفير الدعم وخدمات المرافقة لهم في الوقت نفسه.
يتم تنظيم العلاقة بين الطرفين من خلال عقد يلتزم بموجبه الطالب بتخصيص ما يصل إلى 10 ساعات أسبوعيًا لمساعدة مالك المنزل وتأدية المهام المطلوبة منه. وهكذا، يتحقق الهدف الرئيسي من البرنامج وهو زيادة خيارات السكن الميسور للطلاب ومساعدة كبار السن وتوفير الدعم وخدمات المرافقة لهم في الوقت نفسه.

شارك هذا المحتوى

تُعد رعاية كبار السن وتوفير السكن الميسور من أكثر القضايا الاجتماعية إلحاحًا في كندا. ففي أونتاريو، تتسم التركيبة السكانية بارتفاع نسبة كبار السن إذ يزيد عددهم على النصف تقريبًا فضلاً عن أن ثلاثة أرباع منهم فوق سن 65 عامًا. وتواجه هذه الفئة ضغوطات مالية ناجمة عن تكاليف مراكز رعاية كبار السن وقوائم الانتظار والمساعدات  الاجتماعية كما يعيش أغلبيتهم في منازل أكبر من حاجتهم ويضطرون لتحمل نفقاتها الكبيرة. في المقابل، يواجه الطلاب صعوبة في دفع تكاليف العيش في منازل بمساحات صغيرة للغاية.

من هنا جاءت فكرة مبادرة السكن التشاركي التي أطلقتها بلدية تورنتو في مايو عام 2018، وهي عبارة عن برنامج تجريبي يتم من خلاله مشاركة السكن الواحد بين جيلين. وتتمحور فكرة المبادرة حول استئجار الطلاب مساحة للسكن في منازل كبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 55 عامًا، وذلك مقابل الالتزام بدفع مبلغ نقدي بسيط ومساعدة مالك المنزل من خلال تمضية وقت معه وتأدية المهام المنزلية  ورعاية الحديقة و الحيوانات الأليفة أو تقديم أي مساعدة تقنية.

يتم تنظيم العلاقة بين الطرفين من خلال عقد يلتزم بموجبه الطالب بتخصيص ما يصل إلى 10 ساعات أسبوعيًا لمساعدة مالك المنزل وتأدية المهام المطلوبة منه. وهكذا، يتحقق الهدف الرئيسي من البرنامج وهو زيادة خيارات السكن الميسور للطلاب ومساعدة كبار السن وتوفير الدعم وخدمات المرافقة لهم في الوقت نفسه.

ومن أجل تحقيق التوافق اللازم للبرنامج وضمان تنفيذه بالشكل المطلوب، تعكف مجموعة من الأخصائيين الاجتماعيين على العمل كحلقة وصل بالنيابة عن الطلاب ومالكي المنازل والتأكد من تلبية المشاركين لكافة المعايير المحددة واختبارهم بناءً على عدد من السمات والخصائص والتفضيلات.

وقد تم تنفيذ المرحلة التجريبية الأولى من البرنامج بمشاركة 12 من كبار السن والطلاب الذين تم اختيارهم لخوض هذه التجربة. وصفت غالبية المشاركين البرنامج بالمفيد والإيجابي كونه حقق العديد من المنافع للطرفين مثل خفض مستوى الانعزال الاجتماعي والعبء المالي.

وفي هذا الإطار وإدراكًا لدور البرنامج في تحقيق نتائج اجتماعية إيجابية ونتيجة لنجاح المرحلة التجريبية، صوّت مجلس بلدية تورنتو على توسيع نطاق برنامج السكن التشاركي وإطلاقه رسميًا بالتعاون مع المبادرة الوطنية لرعاية كبار السن في مايو 2019. وبدورها، خصّصت الحكومة مبلغ 8.8 مليون دولار لعام 2019 و 9.5 مليون دولار لعام 2020 لتمويل مبادرات السكن التشاركي.

اشترك في القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتبقَ على اطلاع على أحدث المبادرات والابتكارات الحكومية التي تقدّمها منصة ابتكر

مقالات ذات صلة

البيئة

مشروع سوق التبادل في المكسيك (Mercado De Trueque)

رتأت الحكومة مواجهة هذا التحدي وإيجاد حلول جذرية لتعزيز الوعي بأهمية مصادر الطاقة المتجددة وضرورة خفض نسب الغازت المسببة للاحتباس الحراري ، وعليه تم إطلاق برنامج سوق التبادل (Mercado de Trueque) بهدف مساعدة المواطنين على إتقان عملية إعادة التدوير

تصميم الخدمات

مشروع الدفع الإلكتروني بالعملة الرقمية

وفي الوقت الذي لا تزال دول أخرى بصدد دراسة إيجابيات العملات الرقمية وسلبياتها، قررت الصين أن تكون السبّاقة في إطلاق عملتها الرقمية الخاصة والتقدم بمكانة ريادية في هذا المجال.

الاتصال

الروبوت المتكلم “روكسي” في أستراليا

كانت أستراليا من الدول السبّاقة في هذا المجال حيث طوّرت إدارة الخدمات البشرية الاسترالية مساعد افتراضي أو روبوت أطلقت عليه اسم “روكسي” لمساعدة الموظفين المبتدئين ممن لديهم استفسارات حول قوانين إدارة الخدمات البشرية والإجراءات المتبعة فيها.