أحد أقسام الشرطة في الولايات المتحدة الأمريكية يستعين بالواقع الافتراضي لتدريب موظفيه

واجهت الجهات المسؤولة عن تنفيذ القانون تحديات في بداياتها ومن هذه التحديات كيفية إنشاء برنامج تدريبي فعال.
واجهت الجهات المسؤولة عن تنفيذ القانون تحديات في بداياتها ومن هذه التحديات كيفية إنشاء برنامج تدريبي فعال.

شارك هذا المحتوى

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email
Share on whatsapp

واجهت الجهات المسؤولة عن تنفيذ القانون تحديات في بداياتها ومن هذه التحديات كيفية إنشاء برنامج تدريبي فعال. كان من الصعب محاكاة موقف شائك لغايات التدريب، وبالتالي تعيّن على أفراد الشرطة التدرب باستخدام أسلحة حقيقية آمنة ولكن هذا لم يمنح الشرطي المعني بإنفاذ القانون شعورًا بأن التدريب حقيقي لا سيما بوجود عدد كبير من الممثلين الذين غالبًا ما يكونوا من أفراد المجتمع. كل هذا لم ينجح بإحداث التأثير الحقيقي المطلوب. وفي منتصف التسعينيات ظهرت منهجية تدريب جديدة تعتمد على مقاطع فيديو لسيناريوهات مختلفة تُعرض على شاشة كبيرة ويكون على أفراد الشرطة التفاعل معها ( MILO  | FATS). وصلت تكلفة تلك الأنظمة إلى مستويات مرتفعة بلغت في بعض الأحيان 100 ألف دولار، وغالبًا ما  كانت السيناريوهات تفتقر لعنصر التفاعل مع أفراد الشرطة الخاضعين للتدريب، ذلك لأن الأشخاص الظاهرين في الفيديو لم يتفاعلوا بالشكل الصحيح مع الأوامر المعطاة لهم.

لا يمكننا القول أن الواقع الافتراضي هو أمر جديد؛ فهو موجود في قطاع الألعاب منذ سنوات. ومع ظهور نظارات الواقع الافتراضي وقدرتها على توفير سيناريوهات واقعية بتكلفة قليلة، بدأنا نرى هذه التقنيات تُستخدم لغايات التدريب العسكري وإنفاذ القانون.

بدأت قوات الشرطة في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية بمراجعة سياساتها وإجراءاتها في أعقاب موجة الاحتجاجات الناشئة عن حادثة وفاة جورج فلويد في مينيابوليس والتي أثارت غضب واحتجاج على وحشية أفراد الشرطة. وفي هذا الإطار، قام قسم الشرطة في بالم بيتش بتسخير تقنية الواقع الافتراضي للمساعدة في تدريب الضباط.

وفي شهر يونيو من هذا العام قدم قسم شرطة بالم بيتش جهاز  محاكاة التدريب الجديد VirTra 300 في محطة ساوث فاير ريسكيو بمنطقة ساوث أوشن بوليفارد.

إن تفادي التصعيد وخفض حدة التوتر هي من الإجراءات المهمة للتخلص من”الرؤية  النفقية” التي قد تؤدي إلى ردود فعل غير سليمة ولربما استخدام القوة بدون داع. ومع جهاز VirTra ، يمكن للمدربين مراقبة ردود فعل الضباط وجمع المعلومات تجاه كل سيناريو. يستخدم جهاز المحاكاة تقنية الفيديو عالي الوضوح وأسلحة غير حقيقية بحيث يمكن للمدرب استخدام البرنامج لعرض 284 سيناريو  قد يواجهها الضباط في حياتهم الواقعية. كما يتيح الجهاز للمدربين إمكانية تحميل المواقع من مدنهم وعرض الشوارع والأماكن المألوفة بالنسبة لهم. يعرض الجهاز سيناريوهات مختلفة كإطلاق النار داخل مدرسة أو وجود شخص مسلح يطلق النار في السينما أو اشتباه بفرد ليس جانياً بل لديه نسبة توحد معينة. غالبًا ما يؤدي رد الفعل الناتج عن التوتر تسارع في ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم وإجهاد العضلات. وقد أثبتت هذه السيناريوهات فعاليتها وقربها من الواقع كونها ولّدت ردود الفعل العاطفية والجسدية نفسها.

ويحتوي جهاز VirTra على أداة يطلق عليها اسم Threat Fire وتبدو كنسخة مصغرة من مسدس الصعق الكهربائي ولكن بشحنة كهربائية أقل. يحمل الضباط هذه الأداة معهم أثناء التدريب بحيث تعمل على صعق الضابط ردًا على فعل أو تقاعس في أمر ما بحيث يتسنى لهم إدراك أخطاءهم. ويهدف النظام إلى تعليم الضباط على كيفية تخفيف التصعيد في حالات استخدام القوة. وإذا ما تمكنوا من السيطرة على ردود فعلهم الفسيولوجية مثل تسارع ضربات القلب وزيادة التنفس، يمكنهم التحكم بالموقف بشكل أفضل.

هذا ويتطرق النظام إلى سيناريوهات ترتبط بالصحة النفسية وتعلم الضباط على كيفية تمييز الإشارات المختلفة. كما يعزز الجهاز العصبي للضباط ويدربهم على الهدوء وعدم الرد وهو ما يحصل غالبًا في لحظة تصعيد الموقف وارتفاع مستوى الأدرينالين.

ومن المزايا الهامة التي يتمتع بها نظام VirTra هو أنه يمكن استخدامه لمساعدة الضباط والمدربين على معالجة حالات العنصرية والتحيز الجنسي أو العرقي الصريح أو الضمني داخل القسم. على سبيل المثال، قد يتطرق أحد السيناريوهات التدريبية إلى وجود رجلين يرتديان الزي نفسه أحدهما أبيض والآخر أسود يقومان بالسلوكيات نفسها وذلك لمساعدة المدربين على تقييم استجابة الضباط وتعاملهم مع مواقف مماثلة تنطوي على تحيز ضمني.

كما يوفر نظام VirTA  المدرب الافتراضي الذي يرشدهم في سيناريوهات معينة ويشرح لهم تفاصيل المبادئ التكتيكية والقانونية ومؤشرات ما قبل استخدام القوة وإشارات التهديد السلوكي التي يمكن أن تظهر في المحاكاة. ومن ثم، يقدم المدرب الافتراضي التعليقات أو ملخص الأداء وهو أهم جزء من التدريب.

المصادر

https://www.govtech.com/public-safety/Virtual-Reality-to-Help-Train-Palm-Beach-Fla-Police.html

اشترك في القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتكون أول من يعلم بموعد إطلاق المنصة الجديدة المتكاملة للابتكار في منطقة الشرق الأوسط

مقالات ذات صلة

حاجة الدول لحوكمة مرونتها المُكتشفة حديثًا

كشفت أزمة تفشّي فيروس كورونا خلال الأشهر الماضية عن الثمن الباهظ الذي قد تدفعه الحكومات والشركات وحتى الأفراد نتيجة لاتباعهم منهجيات جامدة وقديمة وغير قابلة للتغيير، لتنشأ حاجة ماسّة للتخلّي عن الممارسات القديمة والتكيّف مع ممارسات ومنهجيات جديدة أكثر مرونة.

عقلية المبتكرين في الحكومة

تشهد الحكومات من مختلف أنحاء العالم دفعة استراتيجية لدعم تطوير واستخدام التقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي والتعاملات الرقمية والحوسبة الهجينة.