أدوات الابتكار

يوفّر مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي مجموعة واسعة من الأدوات والتقنيات التي تمكّن الجهات الحكوميّة من التوصّل إلى مبادرات وحلول مبتكرة تسهم بدورها في تعزيز كفاءة القطاع الحكومي والارتقاء بالخدمات التي توفّرها الحكومة للأفراد والجهات.

أدوات الابتكار

بالاستناد إلى إطار الابتكار الخاص بمركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي، تتلخّص مراحل الابتكار في سبع مراحل جوهريّة هي: بحث الفرص والتحديات، طرح الأفكار الجديدة، التطوير والاختبار، إثبات صحة وفعالية الأفكار الجديدة، التقديم والتنفيذ، تعزيز وتنمية الابتكار ونشره على نطاق واسع وأخيراً تغيير الأنظمة. تحتاج كل مرحلة من هذه المراحل إلى أدوات خاصّة لإتمام أنشطة الابتكار المرتبطة بكلّ منها.
أدوات

حزمة أدوات الابتكار

تهدف حزمة أدوات الابتكار إلى مساعدة الأفراد والمؤسّسات على ابتكار الأفكار الجديدة

الابتكار

دليل تعلُّم الابتكار

مكن استخدام هذه النماذج بطريقة تفاعلية، أو اإلستعانة بأجزاء منها أو بتركيبات بين نماذج متعددة. وعلى الرغم من عدم وجود صيغة شاملة تربط ما بين هذهّ النماذج كلها بطريقة خطية، فإنه من األفضل توزيعها على خمس فئات بما يسهلً البحث فيها، علما أن بعضها يجوز تصنيفه في أكثر من فئة واحدة.

أدوات الابتكار الحكومي

بالاستناد إلى إطار الابتكار الخاص بمركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي، تتلخّص مراحل الابتكار في سبع مراحل جوهريّة هي: بحث الفرص والتحديات، طرح الأفكار الجديدة، التطوير والاختبار، إثبات صحة وفعالية الأفكار الجديدة، التقديم والتنفيذ، تعزيز وتنمية الابتكار ونشره على نطاق واسع وأخيراً تغيير الأنظمة. تحتاج كل مرحلة من هذه المراحل إلى أدوات خاصّة لإتمام أنشطة الابتكار المرتبطة بكلّ منها.

المقالات ذات صلة

تخطي التحديات الثقافية المتعلقة بالعمل عن بعد

لقد أثبتت الأبحاث أن هناك تزايد في معدلات العمل عن بعد حتى في القطاع الحكومي. وفي استطلاع رأي أجري عام 2019 للقوى العاملة في الحكومات المحلية، تبيّن بأن ساعات العمل المرنة تٌجسد نقطة قوة في جهود التوظيف واستبقاء الموظفين.

التقارير وملخصات الكتب​​ ذات صلة

سياسات الابتكار الموجّهة لتحقيق الأهداف

وفي إطار الاستجابة لهذه “التحديات الكبرى”، لا بدّ من وضع سياسة ابتكار موجّهة لتحقيق الأهداف المنشودة، وذلك من خلال صياغة مجموعة من الحلول الأساسية التي من شأنها تحفيز آليات الإنتاج والتوزيع والاستهلاك عبر القطاعات المختلفة، على أن يُراعى عند وضع هذه السياسة ما يلي:

الطريق إلى شبكات الجيل الخامس للاتصالات (5G) – الخبرة المكتسبة الحالية والتطورات المستقبلية

ويأتي الجيل القادم من شبكات الاتصال اللاسلكي ليقدم المزيد من إمكانات تحفيز الابتكار وتلبية المتطلبات المتزايدة للاقتصاد الرقمي، حيث أعرب المعنيون في القطاع عن أن الجيل الخامس لا يقتصر على كونه جيل جديد للاتصالات المتقدمة، بل نهج جديد لأنظمة الاتصالات